كلمة السيد مدير الجامعة

rec1899

نتائج الامتحانات

الهيئات العلمية

 

النظام الداخلي

 

موقع الموظف

 

دروس على الخط

 

اصدارات الجامعة

 

منح جامعية

 فهرس المكتبة

 

جديد الاستشارات

 

خلية المرافقة البيداغوجية

 

خلية ضمان الجودة

 

لجنة آداب وأخلاقيات المهنة

 

مركز التعليم المكثف للغات

تقرير عن الاحتفال بذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960

في يوم الأحد 11/12/2016 وعلى الساعة 10.00 صباحا بمدرج أ بكلية العلوم الاجتماعية والانسانية شرع في الاحتفال الخاص بإحياء الذكرى المنظم من طرف مديرية الأنشطة العلمية والثقافية والرياضية بالتنسيق مع كلية العلوم الاجتماعية والانسانية .

حيث بعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم من طرف طالب من الكلية وقف الجميع للاستماع للنشيد الوطني والذي تلاه كلمة لعميد الكلية الاستاذ الدكتور تركي عبد الرحمان الذي نوه بمجهودات مديرية الانشطة العلمية والثقافية والرياضية وعلى رأسها مديرها الصادق هاني والطاقم الاداري للمديرية على إحياء المناسبات الوطنية وترسيخ ثقافة الروح الوطنية لدى الطلبة ، كما نوه بمآثر المجاهدين الذين جاهدوا بالغالي والنفيس على هذا الوطن والتضحيات التي بذلوها في سبيل استقلال وحرية من جاؤوا بعدهم لينعموا بعيش الاحرار.

ثم أحيلت الكلمة للأستاذ د/ زقب عثمان ليلقي مداخلة وضح فيها الطرق التي استعملها المجاهدون إبان الثورة التحريرية من طريقة الكفاح المسلح وطريقة الكفاح السلمي والمتمثل في المظاهرات السلمية التي كان يعبر فيها عن صوته ، وبين كيف كانت مظاهرات 11 ديسمبر 1960 ، وما هي أسبابها ومتى بدأت بالضبط ، فذكر أن بدايتها كانت يوم 10 ديسمبر وازدادت وكبرت في يوم 11 ديسمبر 1960 وسببها هو رفض سياسة الرئيس الفرنسي آنذاك نحو الجزائر الذي أراد أن يعزل الثورة وجبهة التحرير عن الشعب ، وذلك بمشرعه الجديد [ الجزائر جزائرية ] فوقف الشعب يدا واحدة ضد مشروع ديقول لتدجين الثورة وتمييعها بخروجه في مظاهرا ت 11 ديسمبر رافضا لهذا المشروع الخبيث ...... والذي أجبر بعدها ديقول بالاعتراف بجبهة التحرير والحكومة المؤقتة وصرح بوجوب المفاوضات معهما .

وتلت محاضرة الدكتور عثمان زقب مسرحية لنادي نجوم خشبة المسرح الذي قام بعرض مسرحي بعنوان صرخة يتيم تفاعل معه جمهور الحاضرين والذي أبرز بعض محطات جرائم الاستعمار وكيفية قمعه للشعب الجزائري بالقتل والتنكيل وأوضحوا مثالا لذلك عائلة جزائرية قتل العدو الفرنسي والدتهم أمام أنظار ابنتها والتي أصابها الهلع والخوف وبدأت تصرخ ثم خرجت فتاة تحمل العلم الجزائري تهدئ من روعها وهذه الفتاة تمثل الجزائر بأسرها والتي ظلت تنشد أشعارا ثورية لمفدي زكريا شاعر الثورة ، ختمتها بقوله : شغلنا الورى وملئنا الدنا بشعر نرتله كالصلاة .....تسابيحه من حنايا الجزائر ......

وهكذا انتهت المسرحية بزغردة النساء الممثلات وامتزج معها تصفيق الطلبة والطالبات الحضور الذين أعجبوا بهذا العرض المسرحي الرائع .

وفي الأخير قام منشط الحفل بتوزيع الجوائز لكل من فازوا بالمسابقات التي نظمتها المديرية الفرعية للأنشطة العلمية والثقافية والرياضية والتي هي : جائزة أحسن بحث تاريخي حول مجاهدي منطقة وادي سوف والتي فازت بها طالبة من كلية العلوم الاجتماعية وهي الطالبة حمي دلال قدمها لها المدير الفرعي للأنشطة العلمية والثقافية والرياضية هاني الصادق ، كما سلمت جائزة أحسن تقرير للخرجة العلمية الميدانية لغوط شيكة مكان معركة مجاهدي المنطقة بتأطير الاستاذ التجاني مياطة والذي فاز بها أيضا طالب من كلية العلوم الاجتماعية قسم التاريخ وهو الطالب فطحيزة علي حسين سلمها له رئيس مصلحة الانشطة العلمية والثقافية عبد الحي سعداني .

كما فازت طالبة من كلية الآداب واللغات بجائزة أحسن قصيدة شعرية من الشعر الموزون حول ذكرى اندلاع الثورة التحريرية وهي الطالبة ماجدة عثماني قدمها له النائب البرلماني السابق ورئيس الجمعية السوفية ابن المجاهد سعد بن البشير عمامرة .

أما صاحبة الجائزة لمسابقة الشعر الملحون فهي طالبة من كلية الحقوق والعلوم السياسية وقد سلمها لها رئيس مصلحة الأنشطة العلمية والثقافية بكلية الآداب نصر هميسي .

وفي الاخير سلم للأستاذ د/عثمان زقب شهدة شكر وعرفان قدمها له المدير الفرعي للأنشطة العلمية والثقافية والرياضية والذب اعطى كلمة ختامية أثنى فيها على الدكتور زقب عثمان ومجهوداته في خدمة الجامعة والطلبة وذكرهم بمجهوداته السابقة في محاضراته المفيدة في كل المناسبات الوطنية وتمنى من الطلبة ان يكونوا قد استفادوا من مداخلاته الجد مهمة والتي تحيي بذور الروح الوطنية لكل سامع لها.