كلمة السيد مدير الجامعة

rec1899

نتائج الامتحانات

الهيئات العلمية

 

النظام الداخلي

 

موقع الموظف

 

دروس على الخط

 

اصدارات الجامعة

 

منح جامعية

 فهرس المكتبة

 

جديد الاستشارات

 

خلية المرافقة البيداغوجية

 

خلية ضمان الجودة

 

لجنة آداب وأخلاقيات المهنة

 

مركز التعليم المكثف للغات

تقرير عن ذكرى احتفالية اليوم العالمي لضحايا حوادث الطرقات

في يوم الاربعاء18/11/2015 تم الاحتفال باليوم العالمي لضحايا أحداث الطرقات الذي نظمته مديرية الانشطة العلمية والثقافية والرياضية بالتنسيق مع كل من الأسلاك الأمنية المختصة والمتمثلة في الدرك الوطني (سرية أمن الطرقات ) وكذلك الشرطة والحماية المدنية ، وهذا لأجل تحسيس فئة الطلبة الجامعيين بمدى خطورة الحوادث الواقعة في الطرقات ورفع الوعي والحس الثقافي في مجال السلامة المرورية حيث افتتح الحفل بتلاوة لآيات بينات من الذكر الحكيم من طرف أحد طلبة الجامعة وهو الطالب عوني عبد الستار، ثم تلاه القيام للنشيد الوطني وبعده أحيلت الكلمة للسيد مدير الجامعة الذي شكر الحضور وعلى رأسهم الأسلاك الأمنية التي استجابت لنداء الجامعة لأجل المشاركة في إحياء ذكرى اليوم العالمي لحوادث الطرقات وألقى بدوره كلمة مختصرة نوه فيها بمدى خطورة الحوادث الواقعة على الطرقات والدور الفعال الذي تقوم به كل من الاسلاك الأمنية في محاربة ما يسمى إرهاب الطرقات كما ذكر بعض الاحصائيات المخيفة للأشهر الأخيرة على مستوى الوطن ونبه على أن التحسيس بخطورة الظاهرة واجب علينا وذلك من خلال الاحتفال بهذا اليوم .

وبعد ذلك أحيلت الكلمة للأستاذ أحمد سعود الذي حاضر في مدة 20دقيقة حول دور التشريع في الحد من ظاهرة انتشار حوادث الطرقات حيث بين ما جاء به المشرع الجزائري من قوانين تحد من الظاهرة ، وخلصفي الأخير على أن التشريع لا يكفي لوحده ، فلابد من التركيز على الجانب الإعلامي وذلك بسرد القصص الواقعة كحوادث في الطرقات وتوصيلها للمواطن كما هي وتبيين النتائج المتربة عنها .

كما أحيلت الكلمة بعد ذلك للسيد بومعراف يوسف محافظ الشرطة الذي اثنى على إدارة الجامعة ممثلة في مديرها الأستاذ الدكتور عمر فرحاتي لتنظيمها لمثل هذه التظاهرة التي تعتبر الهاجس الذي دق ناقوس الخطر في الجزائر بأسرها والوادي خصوصا حيث ذكر إحصائيات حوادث الطرقات في الولاية وضح مفهوم إرهاب الطرقات بالأرقام والاحصائيات وما توصلت إليه الشرطة في هذاالمجال ، ووضح للجمهور الحاضر من الطلبة والأساتذة والضيوف أن الشرطة قائمة على قدم وساق لأجل العمل مع شركائها في الحد من هذه الظاهرة التي باتت تشكل هاجسا يؤرق الجميع.

وبعد الانتهاء من كلمته أحيلت الكلمة الى ممثل الدرك (سرية أمن الطرقات)السيد النقيب : بن غريفة نبيل الذي شكر بدوره أيضا إدارة الجامعة على أتاحتها الفرصة لجهاز الدرك ليعبر عن ما يقوم به تجاه هذه الظاهرة ، حيث تحدث عن مجهودات جهاز الدرك الوطني في مجابهة هذه المخاطر عبر تطبيق القانون ، وكذا الطرق والآليات الميدانية التي يستعملها الجهاز في القضاء على ظاهرة إرهاب الطرقات .

كما أحيلت الكلمة للسيد بن هارون طارق رئيس مصلحة الحماية العامة والسيد شيخة بلقاسم ليقوما بعرض صور عن حوادث الطرقات التي الصور المرعبة التي أثرت في كثير من الحضور وذلك نظرا لفظاعتها هذا وقد اعتذر العارضين عن بشاعة الصور بحكم أنها تشكل واقعا مريرا معاشا في جميع أرجاء الوطن ويجب إعلام المواطنينبما فيهم طلبة الجامعة بهذا الواقع الأليم .

وفي الأخير أحيلت الكلمة للسيد المدير الفرعي للأنشطة العلمية والثقافية والرياضية ليشكر الجميع على حضورهم لهذه التظاهرة وليقدم التحية الواجبة لأفراد الأسلاك الأمنية على وقوفهم لأجل الحفاظ على أمن وسلامة المواطن بصفة عامة ومجابهة حوادث الطرقات بصفة خاصة ، ثم تم توزيع شهادات الشكر والعرفان لكل من أسهم في إنجاح احتفالية ذكرى اليوم العالمي لحوادث الطرقات .